من نسج قلمي .. حكاية حلم

حكاية حلم

إنها حكاية رؤيا رأيتها في منامي و نسجت من نسجها العطر هذا الكلام ….

كنت في درب الحياة الغامضة تائه حيران …

ابصرت في أول طريقي أب حنون ذو خصال هي للكمال أقرب …

بينما أبصر في و جهه الحياة …

أخذ بيدي في طريق ..

كنه من الأحزان يظلله الألم ..

و مشى بي إلى أن رأيتها  …

رأيتها هي أشار لي …

قال : هذا دربك ..

قلت : و القلب  يخفق .. دربي !

… إنه اللقاء …

أحدث نفسي  ..

أخطوا إليها بخطوات ثابته ..

مواجه لي ظهرها ..

هي هي … الخطى ما زالت طويلة …

أحدث نفسي

قلت : منيت نفسك سعود بلقياها ! … بقربها !

تمنيت لقاءها و الأماني تحققت رأيت في جفنها نورا بديع ..

اكتحلت عيناي برؤيتها بعدما طال الوقت ..

بعدما أكتحلت عيناي بدمع سال على خذي إذا ذكرتها …

فيا زهرة جعلت الجمال وجود طاب فيكِ الشهود و البرايا  رقود …

إن عيني تراكِ ..

فوالله ما لقلبي سواكِ …

ذاب كلي عليكِ ..

و أنتحل جسدي من عشقكِ …

كل شي عدم ..

لي بهذه الحياة …

فلم يعد لي حراك بعيد عنكِ ..

فما لقلبي فكاك ..

من حبال الشباك …

في مسندي أروي أحاديث  عشقها …

لكل عاشق قد جرب العشق ..

لكي يكون عبرة لكل عاشق قبل أن يعشق ….

ومشينا في درب الحياة …

و أشارت لي …

قالت : إنها نجمة !

قلت : أنتي أم هي ! ..

أيا نجمة في قربها القلب طامع …

ضياؤك وعد للمحبين جامع …

من بين الغيوم أطالعها …

كنها مخدرة ينجاب عنها النقاب ..

أرى ليلتي من دونك كنها ليل كئيب ذي مواجع ..

ففي السماء نورك مشرق و نوري على وجه البسيطة لامع ..

أنه نور حبك أكتسبته من حنانك …

إليك يحن القلب في ظلمة الأسى ..

و الله أن لهجرك ألم لا أكاد أرى منه ..

و لذيذ وصلك ما إليه وصول ..

لهفي لما فيكِ طاب مذاقه …

و ألقاكِ كي أشكو لك ضيم الأيام ..

فأسكت هيبة و أقول إن عدنا فسوف أقول …

و لكن حين ألقاكِ أنيى ما ألم بي من خطب جسيم …

و هنا أسمع صوت  أبي …

يردد …

كن شاكرا لله قلبا و قالبا ..

على فضله عليكما ..

و توكل على مولاك ..

ثم قلت …

لله حمدي ثم كل الشكر له ..

إذ بلغني العبد الضعيف الأمل ..

فحال ضعفي ثم عسري ..

كاد يعوقاني عما قد قصر ..

لكن ربي الكريم القادر ..

أعانني صدق قول شاعرنا ….

قد يبلغ المعسر في إعساره .. ما يبلغ الموسر في إيساره ..

و من جزيل فضل ربي علي …

أني وجدتها بحالة قرت بها العيون ..

فلم تخب في ربنا الظنون …

و ظفرت بها حتى تنقضي جوارها السنون …

Advertisements

~ بواسطة Prince D'Amour في 21 مايو 2009.

 
%d مدونون معجبون بهذه: