من نسج قلمي .. عيناكِ

عيناكِ

عيناكِ

اعتادت يداي أن تخط شيئا كل صباح بما يتوارد إلى فكري ..

و كياني من كلام أخص فيه واحده لا ثاني لها من البشر ..

أجل أنها واحده ..

هي تلك البنت اللي وهبت لي أيام عمرها ..

و لحظات فراغها و شغلها و حتى مرضها ..

و تفانت في حبي حتى ألم بها مثلي شكل و لون من ألوان الجنون ..

أجل أنه جنون الحب الذي هو زينة العقل ..

فما أحلى الشعور أن تكون ملهوفا إلى حضن من تتمنى قربه كل لحظة ..

و إلى جسد ينعمك بالدفئ و الآمان ..

و إلى قلب يحتوي كل الشوق ..

و إلى عقل يحتوي كل الفكر ..


إليكي أهدي لك تلك الكلمات ..


يا ساحر الطرف بليلي ماله سحر .. و قد أضر بجفني بعدك السهر ..


و لست أدري و قد صورت شخصك في .. قلبي المشوق .. أشمس أنتي ؟ أم قمر ؟


ما صور الله هذا الحسن في بشر .. و كان يمكن ألا تُعبد الصور


انتي التي نعمت عيني برؤيتها .. لأنها شقيت من بعدها الفكر


أموت وجدا ومالي منك مرحمة .. و كم حذروني و لم ينفعني الحذر


أستغفر الله لا و الله ما خلقت .. عيناكي إلا لكي يفنى بها البشر ..

Advertisements

~ بواسطة Prince D'Amour في 13 أغسطس 2009.

 
%d مدونون معجبون بهذه: