لم ينساك قلبي

لا تحسبي قلبي في شرع الهوى ..

شرعا فحبي أعظم شأن ..

في الحب لذلك السكوت ..

و لذتي كانت بلاغته و كان أعظم بيانا ..

لولا حياء فيه ضعفك قوة ..

أطلقت للأوطار منك عنانا ..

إني عرفتك فهو قول مجرب ..

لا تنكري ما يدفع النكرانا ..

لكن دعي القدار تجري مثلما ..

شاء الغرام فوصلنا قد حانا ..

إني غفرت لك الذنوب جميعها ..

كيف يطيب وصالنا و لقانا ..

حظي كحظك في الشقاوة و الهوى ..

فلتمتزج لتعاون روحانا ..

أهواكي يا فتانة صاحفتها ..

و صفحت عنها فالتقى دمعانا ..

في حبك العذري قلبي طاهر ..

و الحب تطهيرا لذنوبي العضال ..

عيناكِ من لون السماء فمنهما ..

ومن السماء القلب رق ولانا ..

و الدمع من جفونك مُنزل ..

يُحيي محبا تائها ولهانا ..

إن أطبقت شفتاي جفنيك اهدئي ..

لأذوق لذات الهوى ألوانا ..

تقبيل جفنك لا يعد خطيئة ..

إني أراه رحمة و حنانا ..

فلطالما عذبتني و منعتني ..

فأستغفري عن بخلك الرحمانا ..

أحبيبتي قد فاض حسنك و الهوى ..

فمتى أكون بمائه ريانا ..

فليخفقن القلب في لذاته ..

مازلت سامعة له خفقانا ..

و العين إن لم تبكي أو تسهر جوى ..

ما استحلت التسهيد و الهملانا ..

فيم التعلل يا مليحة و الهوى ..

ما ضم أعطافا و مس بنانا ..

الليل أقبل و النجوم كأنها ..

عقد يضم الدر و المرجانا ..

و الزهر فتحه النسيم و عرفه ..

قد عطر الأذيال و الأردانا ..

و الغصن مال و كالزفير حفيفه ..

يهدي لك التفاح و الرمانا ..

أو ما سمعت من الفؤاد خفوقه ..

لما تذكر و اشتهي الطيران ..

فكني طير يغادر عشه ..

ليرى الصباح و ينشد الألحانا ..

و لئن ذكرت حديث إلفك تهتفي ..

صدري غدا من حبه ملآنا ..

يا ليته قربي و ليتي قربه ..

ز سكرى الغرام تندام السكرانا ..

و يقول لي و حديثه اغنية ..

يا مشتهاة قتلتني هجرانا ..

لا شيء أهذب من كليمات الهوى ..

و دموعه حيث الجوى أبكانا ..

أبدا ترق لها قلوب أحبة ..

و تشق عنهم في الثرى الأكفانا ..

فكأنها عطر عليك نشقته ..

فتعطر المنديل منه زمانا ..

لم يعرف النسيان قلبي ساعة ..

لا يعرفن فؤادك النسيانا ..

فتذكري في الليل طيب حديثنا ..

و تذكري في الصبح طيب هوانا ..

إن لم يهيج فيك اشجان الهوى ..

شعري تركت الشعر و كل بني الإنسانا ..

Advertisements

~ بواسطة Prince D'Amour في 17 يناير 2010.

 
%d مدونون معجبون بهذه: